Browsing Category

تكنولوجيا المعلومات

أمور ضارة على هويتك التجارية أمام العملاء

تصميم وبرمجة المواقع

هنالك عدة أمور إذا لم تنتبه لها في عملك إذا كنت صاحب شركة أو مؤسسة قد تضر بشدة هويتك التجارية وصورتك أمام عملاءك..سنذكر لك أهم تلك الأمور في السطور التالية:

سوء التخطيط :

لا تنسى وضع خطة محكمة لما تقوم به حتى لا تهدر مواردك وتستنفذ وقتا وجهدا بلا هدف محدد.ضع أهداف حدد وسائل واعط أدوارا واضحة وراقب سير الخطة بدقة وتحقيقها للنجاح في مختلف مراحلها ومراجعتها أولا بأول لضمان سيرها على ما يرام.

انتاج ضعيف الجودة :

ليس المهم أن يكون انتاجك سريع وبكميات أضخم أكثر من أن يكون عالي الجودة  فمن الضروري أن ينصب اهنمامك عل الكيف لا الكم وأن تراعي جودة ما تقدمه بحيث يحقق رضا العميل ويجعله سعيدأ باختياره لك ويقوم أيضا بترشيحك لعملاء آخرين مما يضاعف من مبيعاتك بدلا من أن يحدث العكس!.

الدراسة غير الجيدة للفرص التسويقية :

اهتم بدراسة السوق على أرض الواقع وفي الإنترنت لكي تتعرف على الفرص المتاحة لك جيدا وعلى مواسم البيع التي يمكنك تقديم عروض بها ولتعرف جيدا عميلك وكيف يفكر وأين يقوم بعملية الشراء. ويكون ذلك بقيامك ببحوث تسويقية تغطي المعلومات الضرورية سواءا بفريق التسويق لديك أو شركة خاصة بالبحوث.

عدم الوصول إلى توقعات العملاء :

لا تذكر مميزات لا توجد لديك لمجرد سعيك للبيع.اذكر خصائص منتجك أو خدمتك بدقة وبكل التفاصيل بحيث لا يتوقع العميل أمراً إضافياً فيخيب ظنه حينما يحصل منك على السلعة أو الخدمة ولا يجد ذلك الأمر فلا يعمد لتكرار تجربة الشراء.فليس هدفك هنا البيع فقط ولكن تحقيق درجة الولاء من العميل وتكرار شراءه لما تقدمه.

موقع إلكتروني سيء التصميم وصعب التصفح :

فيما يتعلق بموضوع تصميم وبرمجة المواقع قم بتحسين موقعك الإلكتروني من حيث المحتوى البصري والنصي واجعله سهلا على الزائر ومفيدا له بدون تعقيدات حتى يصل إلى مبتغاه بسرعة ويشعر بالراحة أثناء تصفح موقعك فيقوم بعد ذلك بالتواصل معك وهو على ثقة واطمئنان.


عدم الاستماع لآراء العملاء والشكاوى :

لا يوجد منتج كامل ولكن يوجد منتج يتطور ويتم تحسينه.ولكي ترى الصورة كاملة لا بد لك من الاستماع باهتمام لعملاءك الذين يجربون سلعتك أو خدمتك لكي تعلم ما يمكنك تعديله لتصل بما تقدمه لحالة أمثل وأفضل.

No Comments

3 نقاط في علاقة استضافتك وخطة اشهار موقعكSEO

اشهار المواقع

واشهار معظم الأشخاص قد لا يدركون أن استضافة المواقع تلعب دورا هاما في حملة اشهار المواقع والترقية في محركات البحث SEO الخاصة بهم. في الواقع، فمن الضروري وأنت تجهز موقعك لتحصل به على ترتيب جيد في نتائج البحث أن تجد خدمة استضافة رسمية تعتمد عليها. وهنا فعليك التركيز على بعض النقاط:

1- سرعة موقعك في التحميل

أهم دور تلعبه خدمة استضافة المواقع على الشبكة في عملية SEO هو السرعة التي يتم بها تحميل محتوى صفحات موقعك. وتشير الإحصاءات إلى أنه عندما يزور شخص موقعك فهو يتوقع الانتظار من 10 إلى 20 ثانية حتى يتم تحميل الصفحة. فإذا ما وجد المحتوى قد تاخر في التحميل فمن المرجح أن ينتقل إلى موقع آخر. ولذلك فأنت في حاجة لخدمة استضافة تتيح لموقعك تحميل المحتوى بسرعة عالية، إذا ما حصلت على ذلك فلا داعي للقلق حول فقدان الزبائن المحتملين بسبب طول الوقت الذي تستغرقه الصفحة في التحميل.

2- آداء قوي وثابت يعتمد عليه

آخر شيء تريد القيام به هو اختيار خدمة استضافة لدى شركة تعاني سيرفراتها من عدم الاستقرار في الآداء. وعندما يحدث ذلك فهذا يعني أن موقعك يمكن أن تواجه الكثير من ساعات التعطل. كما يمكن أن يعني أن محركات البحث ستقوم بمعاقبة موقعك لذلك السبب. كما أنه من السيء أن لا تمتلك السيطرة على استقرار سيرفر الاستضافة الخاص بك. ولهذا السبب فمن المهم أن تبحث جيدا على خدمة استضافة المواقع يمكنك الاعتماد عليها قبل التعاقد على أي خطة.

محركات البحث ليست هي الشخص الوحيد الذي سوف تصبح بالاحباط بسبب كثرة تعطل موقعك. إذا كان لديك زوار لموقعك يرتادونه باستمرار ولاحظوا كثرة تعطله فإنهم قد يعيدون الزيارة لمرتين قبل أن يرحلوا تماما لينسوا موقعك.

3- الأدوات والميزات التي تمنحها خدمة الاستضافة

وهناك الكثير من شركات استضافة المواقع توفر بعض الأدوات والمزايا من أجل مساعدتك في تحسين وإدارة موقعك وبطبيعة الحال فمن الجيد إلقاء نظرة على تلك المميزات الإضافية من أجل أن تختار في النهاية خطة لشركة من شركات الاستضافة. ومن أبرز المميزات الإضافية التي تستحق أن تهتم بها هي الأدوات التي تخدم الترقية في محركات البحث SEO والتي تساعدك في التحكم أكثر في كيفية ظهور موقعك في محركات البحث.

 

وكما رأينا,فإن موضوع اختيارك خدمة استضافة جيدة قد يستغرق بعضا من البحث والتدقيق قبل الاستقرار على الخدمة الأفضل والأكثر ملائمة مع احتياجاتك.

No Comments

لماذا قد يفشل تطبيق الجوال بشركتك في تحقيق أهدافك؟

9-30-2015 12-26-49 PM

 

لا يخفى على أحد أن الاتجاه العام حاليا في مجال الأعمال هو حرص كل شركة على اصدار تطبيق جوال خاص بها.فبعد انتشار الهواتف الذكية بصورة كبيرة واندفاع الكثيرين للإلتحاق بركب هذه الصناعة الحديث بإنتاج ما يتعلق بتلك الهواتف من برمجيات وغيرها.في العادة تكون تلك التطبيقات عبارة عن وسيلة ترويجية للمنشأة التي تنتجها وليس الهدف منها في الأساس إكمال وظيفة عجزت الهواتف الذكية عن إتمامها لذلك فهي كماليات وليست ذات فائدة جوهرية بحيث لا يعمل بدونها الهاتف.

برمجة تطبيقات الجوال ليست بالمهمة السهلة فهي استثمار يحتاج لإنفاق ولوقت وموارد أخرى ولكنها تضيف في نهاية المطاف رصيدا جديدا لشركتك وتساعدك في تنفيذ استراتيجية التسويق الخاصة بها وتصل بك إلى شريحة جديدة للعملاء لا يمكنك الوصول لهم بالطرق الأخرى.

وإذ ما كنت تفكر فعليا في انتاج تطبيقات جوال لشركتك دعنا نضع أمام عينيك بعضا من الأمور التي لا بد لك مراعاتها جيدا :

1- لا بد أن يكون لتطبيقك رؤية جديدة تستدعي اهتمام الجمهور وتلك الرؤية يجب أن تتفق مع توجه شركتك واستثماراتها وأهدافها ولا يخرج عنها حتى لا تشتت الصورة التي في ذهن عملاءك بل تعمل على تقويتها وجعل الرسالة الموجهة لهم أكثر وضوحا.

2-لا بد لتطبيقك أن يقدم حلا لمشكلة معينة تواجه المستخدم.فهنالك العديد من الأفكار الجديدة ولكن التميز يكون في كيفية معالجة مشكلة وتقديم حل مثالي لها.ودائما ضع نفسك في موضع المستخدم وتسائل:ما المشكلة وما الحل؟؟ما الذي سيدفعه لفتح التطبيق؟؟ وهل سيفتحه كل يوم أو لمرة واحدة ثم يهمله؟؟متى يصبح التطبيق عديم الفائدة للمستخدم؟؟

الفكرة الجيدة أمر رائع ولكن إذا ما جاوبت على الأسئلة السابقة بإجابات قوية ومحددة فإنك تسير على الطريق الصحيح واستثمارك في التطبيق سيكون ناجحا ومثمرا.

3-ضع خيارات متعددة يمكن لمستخدمك التنقل فيما بينها لاختيار ما يناسبه واهتم بادخال خصائص المنطقة الجغرافية والتوقيت الزمني وكذلك ضع طرقا للسداد النقدي وإن كانت بسيطة عبر التطبيق واعلم أن رقم مستخدمي الهواتف الجوالة بدأ في تخطي رقم مستخدمي أجهزة الكومبيوتر التقليدية لذلك فلديك فرص هائلة للاستثمار إذا ما كان تطبيقك  يخدم قطاعات متنوعة من الجمهور

4- يجب أن يستغل تطبيقك كل امكانيات الهاتف الذكي المتاحة من كاميرا أو خاصية تحديد المواقع أو أجهزة استشعار الحرارة والإضاءة وغيرها حتى يمكن وصفه بتطبيق جوال وليس مجرد تطبيق يمكن تشغيله على منصة أخرى.

5- يجب أن تضع في الحسبان احتمال فشل تطبيقك وإن اتبعت جميع النصائح السابقة. فتطبيقك يتنافس مع مئات التطبيقات الأخرى في المجال الذي تتواجد به مؤسستك وليس شرطا أن تنجح من أول محاولة لك بل عليك الصبر والاستمرار في البحث والتطوير لتطبيقك ليصل للشكل المثالي الذي يتيح له النجاح وسط أقرانه من التطبيقات الشبيهة.ولتعلم أن شركة بحجم “روفيو” حاولت في 52 تطبيق قبل أن تنتج لعبتها الشهيرة “الطيور الغاضبة”.بعض الشركات تحتاج بعض الوقت لتقييم تطبيقها وما إذا كان وصل لمرحلة استرداد تكاليف انتاجه أو اتخاذ القرار لإلغاءه تماما إذا ما ثبت عدم جدواه.

وفي النهاية يمكننا القول أن الثورة التي أحدثتها الهواتف الذكية  فتح العديد من الفرص أمام الشركات الجديدة والناشئة في الوصول بفاعليه للجمهور ولكن ذلك أدى لكثرة المعروض من التطبيقات واستغلالها بصورة خاطئة من قبل شركات اعتقدت بالخطأ أن مجرد دخولها لهذا العالم الجديد كفيل بتحقيق النجاح. ولكن في الحقيقة الأمر يحتاج لدراسة عميقة في التقنية وتشريح جيد للعملاء وسلوكهم ولبذل مجهود وانفاق ميزانية لإخراج منتج عال الجودة يضمن لك استمرارية ويحقق نجاحا بعد عرضه.أما اذا تجاهلت كل ذلك فمن المرجح أن يفشل مشروع تطبيقك ولا تتساءل وقتها عن السبب!!

No Comments